• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • دورات
  • سعيد شليحة يطالب بمعاقبة زميله في حزب العدالة والتنمية
شكايات عاجلة شكايات
النشرة لبريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

صيدلية الحراسة

من الاثنين 10 يوليوز  الى الجمعة 14 يوليوز 2017
فضاء الجمعيات فضاء الجمعيات

سعيد شليحة يطالب بمعاقبة زميله في حزب العدالة والتنمية

بدل ان يتحلى السيد المستشار سعيد خيرون بالمسؤولية وبالشجاعة ويعتذر للساكنة عن الأخطاء التي ارتكبها إثناء ولايته بخصوص عدم التفكير في توفير ممر إلى المستشفى وعم تحمل المسؤولية في تهيئة الصرف الصحي وهو ما ساهم في عرقلة إخراج هذا المشروع الهام الى حيز الوجود . يختار التهرب من المسؤولية واللجوء الى العبث وتمويه الرأي العام بعدما انكشفت فضيحة تسليم الرخصة التي سلمها المجلس السابق بحيث انه كرئيس سابق يتحمل المسؤولية القانونية والسياسية عن كل ما وقع ثناء ولايته.

واثناء انعقاد الدورة الاستثنائية ليوم 05يناير 20177 حاولت المعارضة التنصل من مسؤولياتها وقامت بالتشويش على حقيقة الرخصة المسلمة قرب مشروع المستشفى المتعدد الاختصاصات بطريق العرائش .

علما أن الأغلبية تعاملت  بنضج و بحسن النية وحرصت على إنجاح أشغال الدورة وعدم السقوط في مزايدات رخيصة وعدم التماهي مع الحركات المسرحية التي قام بها السيد المستشار سعيد خيرون وتنصله من مسؤوليته في إيجاد ممر إلى المستشفى.

و الغريب في الأمر كما يوضحه الفيديو الذي يوثق لأشغال الدورة ان المستشار محمد سعيد اشليحة طالب بمعاقبة من وقع على وثيقة الرخصة !!! 

علما أن من وقع الرخصة رقم 283 بتاريخ 03/09/2015. كما كشف ذلك المجلس الحالي بكل مسؤولية إحقاقا للحق ليس سوى نائب الرئيس السابق السيدحسن أيد الحاج المنتمي لحزب العدالة والتنمية.وذلك في اخر يوم من ولاية المجلس السابق؟؟ !!

وعليه فعلى السيد خيرون  ان يتقدم باعتذار للمجلس الجماعي وللساكنة اذا ما أراد أن يمارس السياسة بصدق ،وليس بفبركة مبررات فارغة لنشر الكذب والبهتان وتغليط الرأي العام بعدما سقط قناع تزييف الحقيقة .

نشرت في دورات

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة